اغتيال الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح بعد اعلان دعمة للتحالف مع السعودية


ظهرت صور تصويرية يزعم أنها تظهر جثة علي عبد الله صالح على وسائل الاعلام الاجتماعية، ومع ذلك، لم يتم تأكيد صحة اللقطات وهوية الرجل حتى الآن من قبل السلطات.

وقال ممثل القوات الحوثية يحيى المهدي، إن الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح قد قتل، وبحسب يحيى المهدي، قتل صالح قبل على طريق سنحان - مأرب السريع وسط تحركاته السرية عبر البلاد. 

وأوضح ممثل القوات اليمنية الموالية للمتمردين أن الحوثيين كانوا يراقبون حركة صالح لاحتجازه منذ يوم السبت، مضيفا أن الاشتباكات بين المتمردين وحراس صالح بدأت بعد محاولة اعتقال المسؤول السابق.


ونقلا عن السكان المحليين فأن المتمردين الحوثيين قاموا بتفجير منزل الرئيس السابق صالح في صنعاء، وفي حين أن مكان وجود صالح الحالي ما زال مجهولا، يأتي الهجوم وسط قتال عنيف دام ستة أيام في العاصمة اليمنية بين القوات الموالية للرئيس السابق والمتمردين.

وفي خطاب السبت الذي وصفه الحوثيون بأنه "خداع"، أعلن صالح أنه مستعد لتحويل "صفحة جديدة" في العلاقات مع التحالف الذي تقوده السعودية.

وعقب الانهيار المفاجئ للتحالف بين صالح والمتمردين، رحب التحالف الذي تقوده السعودية بإعلان صالح وبعد ذلك بزعم قصف مواقع الحوثيين في المدينة، دون تأكيد رسمي للغارات الجوية حتى الآن.

وفي الوقت نفسه، كانت الاشتباكات بين الحلفاء السابقين - الحوثيين ومؤيدي الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، مستمرة في المناطق الجنوبية من العاصمة اليمنية بعد ستة أيام من محاولة مزعومة من قبل المتمردين للاستيلاء على المدينة الرئيسية المسجد.

وفي خضم "حرب الشوارع" الجارية في صنعاء، أفادت الأنباء أن الحوثيين استولوا على استوديوهات تابعة لصحيفة يمن توداي، يملكها صالح، ويحتجزون نحو 20 موظفا في داخل عطلة نهاية الأسبوع.


ليست هناك تعليقات

'; (function() { var dsq = document.createElement('script'); dsq.type = 'text/javascript'; dsq.async = true; dsq.src = '//' + disqus_shortname + '.disqus.com/embed.js'; (document.getElementsByTagName('head')[0] || document.getElementsByTagName('body')[0]).appendChild(dsq); })();