الرئيس اليمني هادي يحث اليمنيين على التوحد ضد الحوثيين بعد مقتل علي عبدالله صالح


حث الرئيس اليمني منصور هادي جميع اليمنيين على الانتصار ضد الحوثيين بعد القتل المروع للحليف السابق للمتمردين الرئيس السابق علي عبد الله صالح في خطابه التلفزيوني الذي بثته قناة العربية الفضائية السعودية.


ووفقا لتقارير وسائل الاعلام المحلية نقلا عن وزارة الداخلية اليمنية، يزعم أن الحوثيين سيطروا على صنعاء معلنا "نهاية الأزمة" بعد وفاة علي عبدالله صالح بعد أن تم تفجير مقر إقامته في وقت سابق من اليوم.

ونقلت وكالة الانباء اليمنية عن مصدر رئاسي قوله ان الرئيس اليمني منصور هادي طلب من القوات اليمنية اعادة السيطرة على العاصمة صنعاء.

وقال نائب رئيس العلاقات العامة في اللجنة الدولية للصليب الاحمر اناستازيا اسيوك تعليقا "شهدت صنعاء ليلة من اشتباكات عنيفة جدا - اشد اشتباكات منذ اندلاع العنف في الاسبوع الماضي، التي اودت بحياة 125 شخصا وجرح 238 شخصا ".

وأضافت أن العديد من المرافق الطبية التي تدعمها اللجنة الدولية، وهي مستشفى الجمهوري ومستشفى الكويت ومستشفى الثورة، قد تلقت 104 جرحى و 98 قتيلا، أي 53٪ من مجموع الإصابات.

وفى وقت سابق اليوم قال رئيس الوزراء اليمنى احمد بن دغر ان الحكومة اقترحت تقديم عفو عن هؤلاء الذين قطعوا العلاقات مع المتمردين الحوثيين.

ستة أيام من القتال العنيف بين الحلفاء السابقين في صنعاء

يذكر ان الاشتباكات بين الحلفاء السابقين - الحوثيين ومؤيدى الرئيس اليمنى السابق على عبد الله صالح - مستمرة فى المناطق الجنوبية من العاصمة اليمنية لمدة ستة ايام بعد ان قال حزب المؤتمر الشعبى العام للرئيس السابق ان المتمردين حاولوا القيام بانقلاب وحظر على الجنود الموالين.

وفي خطاب السبت الذي وصفه الحوثيون بأنه "خادع"، أعلن صالح أنه مستعد لتحويل "صفحة جديدة" في العلاقات مع التحالف الذي تقوده السعودية، والذي كان يقاتل حركة الحوثيين منذ عام 2015 بناء على طلب الرئيس هادي.

ويذكر ان التحالف شن يوم الاحد خمس غارات جوية على البؤر الاستيطانية الحوثية فى جنوب صنعاء، بيد انه لم يتم تأكيد اى تأكيد حتى الان.

خلال حكمه الذي دام أكثر من 30 عاما في اليمن، اعترض صالح وقاتل مرارا مع أنصار حزب الله، بعد إزالته نتيجة "الربيع العربي" في عام 2012، أخذ جانب الحوثيين في انتفاضة ضد الحكومة الجديدة، التي بدأت في عام 2014، وشكل جيشه الموالي مع الحوثيين جبهة موحدة في الحرب ضد القوات الحكومية والتحالف العربي الذي تقوده السعودية، والذي دعم الحكومة.


ليست هناك تعليقات

'; (function() { var dsq = document.createElement('script'); dsq.type = 'text/javascript'; dsq.async = true; dsq.src = '//' + disqus_shortname + '.disqus.com/embed.js'; (document.getElementsByTagName('head')[0] || document.getElementsByTagName('body')[0]).appendChild(dsq); })();